الناطق الجديد باسم الحكومة “يصدم” صحافيين وينتظر هطول “الشتا”

في أول خروج رسمي له، أغلق الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة الجديد، الباب في وجه أسئلة الصحافيين كما تعودوا على ذلك خلال المرحلة السابقة، بداعي أنه “لم يتم تداول المواضيع المتعلقة بها خلال المجلس الحكومي”.

وفي بداية الندوة الصحافية الأسبوعية عقب انعقاد المجلس الحكومي اليوم الخميس، أخبر الحسن عبيابة الصحافيين بأن منهجية طرح الأسئلة تغيرت، وستقتصر عناصر الإجابة فقط على المواضيع المثارة داخل المجلس الحكومي، وهو ما فاجأ الصحافيين الذين تعودوا على الموعد الأسبوعي لتلقي أجوبة وتوضيحات الحكومة في مواضيع ليست بالضرورة مرتبطة بجدول أعمال الاجتماع الحكومي.

ورغم أن الناطق الرسمي باسم الحكومة أكد أنه يرغب في بناء علاقة جديدة مع الجسم الصحافي باحترام تام، لكنه تهرب من الجواب على أسئلة وسائل الإعلام، مكتفيا ببعض الأسئلة خلافا لما جرت عليه العادة، وقال: “لدي الآن اجتماع، شكرا لكم”.

واستغرب الصحافيون الطريقة التي تعامل بها المسؤول الحكومي الجديد المعين في “حكومة الكفاءات” قبل أيام، خصوصا أن الندوة الصحافية تأتي عقب مصادقة المجلس الحكومي على مشروع قانون ميزانية 2020، وهو النص الذي يحتاج إلى الكثير من التوضيحات.

وقال الحسن عبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، جوابا على سؤال صحافي لوكالة أنباء دولية حول توقعات الحكومة لنسبة النمو: “الله يعطينا الشتا”، قبل أن يُضيف أن “المشروع سيخرج إلكترونيا لأنه يحمل أرقاما متعددة”.

وأوضح المسؤول ذاته أن “توقعات النمو تُبنى على سعر البترول والغاز وعلى كمية التساقطات والاستثمارات في الخارج”، مشيرا إلى أن “وزير المالية يتوقع نموا كثيرا”. وتحول جواب الوزير إلى سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان الملك محمد السادس عين الحسن عبيابة وزيرا للشباب والرياضة والثقافة ناطقا رسميا باسم الحكومة في نسختها الجديدة.

ويعتبر الحسن عبيابة من بين أطر حزب الاتحاد الدستوري وهو الناطق الرسمي باسمه، كما شغل منصب رئيس مركز ابن بطوطة للدراسات والأبحاث العلمية والاستراتيجية.

وعلى المستوى الأكاديمي، حصل عبيابة على درجة دكتوراه الدولة في الدراسات الجيوسياسية ودكتوراه وطنية في تدبير الموارد البشرية من جامعة محمد الخامس بالرباط سنة 2010، علما حصل على الإجازة في الجغرافية ودرجة الماجيستير في تخصص الجغرافية الاقتصادية سنة 1987.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


46 − 44 =