مقتل الحارس الشخصي للملك سلمان اثر إطلاق النار عليه

أكدت الشرطة السعودية، اليوم الأحد، مقتل اللواء عبدالعزيز الفغم، الحارس الشخصي للملك سلمان بن عبدالعزيز، بإطلاق نار في مدينة جدة إثر خلاف شخصي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن المتحدث الإعلامي بشرطة مكة، إعلانه نبأ وفاة اللواء عبدالعزيز بن بداح الفغم، الذي اشتهر بملازمته الدائمة للملك سلمان، بعد إطلاق النار عليه من صديقه، وإصابة خمسة من رجال الأمن.

وقال بيان الشرطة إنه، مساء أمس السبت، عندما كان اللواء الفغم، في زيارة لصديقه تركي بن عبدالعزيز السبتي، في منزله في حي الشاطئ بمحافظة جدة، دخل عليهما صديق لهما يدعى ممدوح بن مشعل آل علي، وأثناء الحديث تطور النقاش بينه والفغم، فخرج الأخير من المنزل، وعاد وبحوزته سلاح ناري، وأطلق النار عليه، ما أدى إلى إصابته، واثنين من الموجودين في المنزل، هما شقيق صاحب المنزل، وأحد العاملين من الجنسية الفلبينية.

وتقول الشرطة إن المعني بالأمر رفض الاستسلام، الأمر الذي اقتضى التعامل معه بما يحيد خطره، وأسفر ذلك عن مقتله على يد قوات الأمن، ووفاة الفغم بعد نقله إلى المستشفى جراء إصابته بالرصاص، وإصابة تركي بن عبدالعزيز السبتي، سعودي الجنسية، وجيفري دالفينو ساربوز ينغ، فلبيني الجنسية، الموجودين في المنزل.

مقتل الفغم، الذي تزامن مع ذكرى مقتل الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، شكك فيه الكثير من النشطاء، إذ تساءل بعضهم عن سبب وجود قوات الأمن خارج المنزل وقت الحادثة، وعن قتل المعني بالأمر مباشرة لإغلاق الملف، حسب قولهم، كما تصدر هاشتاغ #عبدالعزيز_الفغم التداول السعودي والعربي.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


42 − 39 =