عاجل.. تقرير جطو يجُر 11 وزيرا للمساءلةوهذه أسماؤهم

يواجه 11 وزيرا من الحكومة الحالية مصيرهم أمام شبح المساءلة بسبب ما تضمنه التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات.

وأفادت مصادر مطلعة أن المعارضة مجسدة في حزبي الاستقلال وحزب الجرار، طالبت باستدعاء وزراء ومسؤولين وردت أسماؤهم في التقرير السنوي الأخير من أجل المثول أمام البرلمان لمناقشة ما رصده قضاة إدريس جطو من اختلالات وملاحظات وتجاوزات.

وحسب المصادر ذاتها، طالب النواب بحضور كل من: سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي،أنس الدكالي، وزير الصحة، ومحمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، وعزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري.
بالإضافة إلى كل من عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ومحمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال، ومحمد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية، محمد عبد القادر، ووزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، بسيمة حقاوي، فضلا عن وزير الشغل والإدماج المهني، محمد يتيم، ومصطفى الخلفي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


17 + = 18