سنودن يدعو الفرنسيين إلى تجنب استعمال « الواتساب »

دعا إدوارد سنودن، الموظف السابق لدى وكالة الاستخبارات المركزية «سي آي إيه» ووكالة الأمن القومي، إلى تجنب استخدام تطبيق التراسل الفوري « واتساب »، بحسب «فرانسسوار».
وتأسف سنودن لأنه من الصعب تجنب خدمات الواتساب، مشيرا إلى أن المواطن ليس لديه حتى إمكانية إعطاء موافقتهبشأن الوصول إلى بياناته واستخدامها.

واعتبر المتحدث ذاته أن استعمال أعضاء الحكومة الفرنسية للواتساب خطأ لأسباب تتعلق بالأمن القومي، وإمكانية التقاط الرسائل والاستماع إليها، عبر تحويلها إلى الفيسبوك المالك لتطبيق الواتساب.

وسجل سنودن أن تشفير الرسائل هي الوسيلة الأكثر شيوعًا بين الجمهور الشاب ، حيث يمكنه إرسال رسائل مكتوبة وصوتية وإجراء مكالمات وكذلك إرسال رسائل نصية قصيرة، مما يعني أن المشاركين في المناقشة فقط يمكنهم قراءة الرسائل المتبادلة.

ورفعت وزارة العدل الأميركية الثلاثاء الماضي دعوى قضائية ضد إدوارد سنودن في مسعى لمنعه من الاستفادة من عائدات كتاب جديد قام بإصداره.

وتنص الدعوى المدنية بحق سنودن على أن العميل السابق الذي يعيش في روسيا بعد تسريبه معلومات حول برامج المراقبة الحكومية للولايات المتحدة، قام بانتهاك التعهدات التي وقعها خلال عمله الحكومي بعدم الكشف عن المعلومات المتعلقة بوظيفته.

ورد سنودن عبر «تويتر» قائلاً إن كتابه «سجل دائم» الذي تم طرحه للبيع الثلاثاء الماضي هو «الكتاب الذي تريد منك الحكومة ألا تقرأه».

وتزعم الدعوى أن سنودن نشر كتابه دون تقديمه أولاً للوكالتين الحكوميتين حيث عمل لمراجعتهما قبل النشر، حسب ما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي بيان قالت وزارة العدل إنها لا تحاول منع نشر الكتاب لكنها تسعى لاسترداد أي عائدات قد يحصل عليها سنودن منه، وهو الذي يواجه اتهامات بالتجسس في بلاده قد تؤدي به إلى السجن لعقود.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 1 = 1